البنتاغون يتجنب تأكيد دحر تنظيم”الدولة” من آخر معاقله بسوريا

تهرّب متحدث وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، تشارلي سامرس، من تأكيد السيطرة على آخر قطعة أرض يسيطر عليها تنظيم “الدولة”  في سوريا.
جاء ذلك في تصريح أدلى به سامرس للصحافيين، تعليقًا على تصريح للرئيس دونالد ترامب، الأربعاء، اعتبر فيه أن “آخر بقعة أرض في يد داعش، ستتم السيطرة عليها هذه الليلة”.
وأضاف سامرس، أن بلاده ستواصل مع شركائها مكافحة التنظيم “في أي مكان كان”.
وكانت القوات السورية الديمقراطية قد سيطرت بمساندة من قوات التحالف، على معظم بلدة الباغوز، آخر معاقل “الدولة” شرقي سوريا مطلع شباط/ فبراير الماضي، وحاصر ما تبقى من عناصره في منطقة المخيم.
وفي 15 من الشهر ذاته، توصل التنظيم والقوات إلى اتفاق، يقوم بموجبه عناصر “داعش” بتسليم أنفسهم، حيث استسلم عدد كبير منهم.
وعادت المعارك بين الجانبين بعد رفض أغلب العناصر الأجنبية من التنظيم، تسليم أنفسهم، وسط اتهامات من ناشطين للقوات بإطالة أمد المعركة.

وبخسارة الباغوز، فقد “داعش” آخر معاقله شرقي نهر الفرات، واقتصر وجوده في سوريا على منطقة البادية غربي الفرات، المحاصرة من النظام السوري.

القدس العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.