الولايات المتحدة ترسل رادارا ومصفحات إلى سوريا

أعلنت قيادة القوات المركزية الأمريكية، الجمعة، أنها شحنت رادارا ومركبات مصفحة من طراز “برادلي” إلى شمال شرقي سوريا.
وقال المتحدث باسم القيادة العقيد بيل أوربان، في تصريح للصحافيين، إن قيادة القوات المركزية الأمريكية أمرت باتخاذ بعض الخطوات لدعم أمن قوات التحالف في شمال شرق سوريا.
وأضاف أنه تم إرسال رادار من طراز”Sentinel” ومركبات قتالية مصفحة من طراز “برادلي” لدعم القوات الأمريكية في المنطقة الأمنية السورية وزيادة طلعات الطيران فوق تلك القوات.
وأشار أوربان إلى أن هذه الخطوة اتخذت لتمكين القوات الأمريكية من مواصلة قتالها ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.
وردا على سؤال لمراسل الأناضول حول الموضوع، قال أوربان: “هذه المركبات ونظام الرادار سيستخدمها الجنود الأمريكيون”.
وقال إنه لا يريد الإجابة على سؤال حول عدد المدرعات التي تم إرسالها إلى المنطقة “لأسباب أمنية”.
وعلى الصعيد ذاته، أفاد بيان صادر عن التحالف الدولي، أن هذه المركبات ستستخدم من قبل جنود أمريكيين وأنها ستوفر قابلية التحرك بحرية لقوات التحالف في المنطقة.
ويواصل الجيش الأمريكي الذي انسحب من أجزاء معينة من شمال شرق سوريا، تعاونه مع تنظيم “بي كا كا/ ي ب ك” الإرهابي، الذي يستخدم اسم “قسد”، ويواصل السيطرة على المنشآت النفطية في شرق البلاد مع التنظيم.

القدس العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.