بن سلمان: قد نشارك بضربات في سوريا اذا لزم الامر… ماكرون: سنضرب “القدرات الكيميائية” للنظام

أعلن ولي العهد السعودي الأمير #محمد_بن_سلمان خلال زيارة رسمية لباريس أن بلاده قد تشارك في ضربات محتملة ضد نظام #دمشق ردا على تقارير تحدثت عن وقوع هجوم كيميائي السبت في #دوما ، آخر جيب للفصائل المعارضة قرب العاصمة السورية.

وقال ولي العهد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون ، ردا على سؤال حول إمكانية انضمام بلاده إلى ضربات محتملة في سوريا “إذا كان تحالفنا مع شركائنا يتطلب ذلك، فسنكون جاهزين”.

ماكرون

من جهته، قال #ماكرون أن بلاده ستعلن “خلال الأيام المقبلة” ردها على الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا، وفي حال قررت شن ضربات عسكرية فسوف تستهدف “القدرات الكيميائية” للنظام من غير أن تطال “حليفيه” الروسي والإيراني.

وقال ماكرون “خلال الأيام المقبلة، سنعلن قراراتنا (…) والقرارات التي قد نتخذها لن تهدف في أي من الأحوال إلى ضرب حلفاء النظام أو مهاجمة أي كان، بل ستستهدف القدرات الكيميائية التي يملكها النظام”، مؤكدا أن فرنسا “لا ترغب باي تصعيد”.

الى ذلك، قال  ماكرون أنه اتفق مع بن سلمان على ضرورة الحد من محاولات إيران لبسط نفوذها في الشرق الأوسط.

وإذ أقر ماكرون بخلافات في وجهات النظر مع الرياض حول الاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015، إلا أنه أعلن أنهما متفقان على ضرورة “الحد من أنشطة إيران البالستية ونزعتها التوسعية في المنطقة”.

النهار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *