ترامب ينتقد الأكراد ويقول إنهم ساعدوا الولايات المتحدة بسوريا لمصالحهم الخاصة فقط

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأكراد، الأربعاء، قائلاً إنهم لم يساعدوا الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية، وأنهم كانوا يقاتلون فقط من أجل أرضهم في سوريا خلال المعركة مع تنظيم “الدولة”.

وقال ترامب خلال حدث عقد في غرفة روزفليت بالبيت الأبيض إن الأكراد يقاتلون من أجل الاراضي.
وأشار ترامب إلى مقال بشأن الأكراد، وأضاف: “كما كتب أحدهم، الأكراد لم يساعدونا في الحرب العالمية الثانية ولم يساعدونا في نورماندي، ولكنهم ساعدونا لنساعدهم في أرضهم، وهذا شيء مختلف”.
ولم يحدد ترامب أي مقال كان يشير اليه، ولكن البعض على تويتر أشاروا إلى مقال كتبه كورت شليشيتر في “تاون هيل”.

وجاءت تصريحات ترامب في البيت الأبيض في الوقت الذي شنت فيه تركيا هجوماً في شمال سوريا ضد القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة.

وقد مهد ترامب الطريق للهجوم التركي عندما أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع، مما أثار غضب الحزب الجمهوري، الذي قال قادته إن قرار ترامب هو خيانة لحليف موالٍ للولايات المتحدة.

وأصر ترامب على أن الولايات المتحدة أنفقت مبالغ هائلة لمساعدة الأكراد على شراء الذخيرة والأسلحة.

وقال ترامب: “مع كل ذلك، نحن نحب الأكراد، نعم ، لقد قاتلوا معنا، ولكنهم يقاتلون من أجل أرضهم”.
ونددت قوات سوريا الديمقراطية بقرار ترامب باعتباره “طعنة في الظهر”.

القدس العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.