جماعة مرتبطة بـ«القاعدة» تهاجم قاعدة روسية في سوريا

في وقت أطلقت قوات النظام السوري، بدعم روسي، عملية واسعة لملاحقة تنظيم «داعش» في البادية السورية المترامية الأطراف، أفيد أمس بسقوط عدد من الجنود الروس جرحى بانفجار سيارة مفخخة قرب قاعدة لهم في تل السمن بالريف الشمالي لمحافظة الرقة (شمال شرقي سوريا)، في هجوم تبناه تنظيم «حراس الدين» المنشق عن «هيئة تحرير الشام» والمرتبط بتنظيم «القاعدة» الإرهابي.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن سيارة «بيك آب» انفجرت بعد لحظات من ترجل شخصين منها وتركها قرب أحد سواتر قاعدة للقوات الروسية في منطقة تل السمن ليل الخميس – الجمعة، مشيراً إلى إصابة عدد من الجنود الروس بشظايا.

ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه لفصيل مرتبط بـ«القاعدة» ضد القوات الروسية في الرقة، كما أنه الأول أيضاً الذي ينفذه «حراس الدين» خارج منطقة تمركزه الأساسية في إدلب، شمال غربي سوريا. وسبق لـ «حراس الدين» أن رفض اتفاق «مناطق خفض التصعيد» في شمال غربي سوريا الموقع بين تركيا وروسيا في سوتشي عام 2018.

في غضون ذلك، باشرت قوات النظام السوري، بدعم روسي، عملية واسعة في البادية، في أعقاب تزايد الهجمات التي تشنها خلايا تابعة لتنظيم «داعش» وآخرها الهجوم الذي أوقع عشرات القتلى من «الفرقة الرابعة» في الجيش النظامي. وفي وقت بدأ النظام في تشييع قتلى «كمين البادية» الذي وقع بمنطقة كباجب بريف دير الزور شرق البلاد، سُجّل استياء شعبي نتيجة إطلاق النار العشوائي الذي حصل في مناطق سيطرة النظام احتفالاً بقدوم السنة الجديدة في وقت كانت عائلات الجنود القتلى تستعد لوداعهم.

الشرق الأوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.