2020.. المئات قضوا في سجون النظام السوري بينهم أطفال

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 6817 شخصا خلال العام 2020، ومنهم 1528 مدني بينهم 231 طفلا و83 شخصا قضوا بسبب التعذيب في سجون قوات النظام، مشيرا إلى أن هذه الحصيلة هي أقل حصيلة سنوية للخسائر البشرية منذ بدء الأزمة عام 2011.

وأوضح المرصد في بيان أن الضحايا قتلوا نتيجة قصف الطائرات المروحية والطائرات الحربية الروسية والسورية والإسرائيلية وإعدامات وهجمات تنظيم داعش وباقي الفصائل والحركات والجماعات السورية والإيرانية والروسية وقوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية.

وبين الـ1528، قال المرصد إن 134 شخصا قضوا في ظروف مجهولة، و13 بقصف قوات التحالف الدولي، و165 بانفجار ألغام ومخلفات الحرب، و50 بانفجار عبوات ناسفة، و148 بانفجار سيارات وعربات مفخخة، و273 باغتيالات متفرقة.

وأضاف: “أن 918 قتلوا من الفصائل والحركات والتنظيمات السورية، و1503 قتلوا من قوات النظام وعناصر اللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني و833 من المسلحين الموالين للنظام، و227 من الموالين لإيران، و963 من الجهاديين و537 من عناصر داعش و94 من الجنود الأتراك، وغيرهم”.

ودعا المرصد الأطراف الدولية للعمل الجاد والمستمر بأقصى طاقاتها، من أجل “وقف نزيف الدم في سوريا التي تواجه الاستبداد والظلم في سبيل الوصول إلى دولة الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة”.

كما دعا المرصد “للعمل من أجل وقف استمرار ارتكاب الجرائم والانتهاكات والفظائع بحق أبناء الشعب السوري، وإحالة مرتكبيها إلى المحاكم الدولية الخاصة، كي لا يفلتوا من عقابهم”.

المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.