ثمانية قتلى غالبيتهم إيرانيون إثر ضربة إسرائيلية الأربعاء في سوريا

قتل ثمانية مقاتلين غالبيتهم إيرانيون في غارات إسرائيلية استهدفت، الأربعاء، مواقعهم في محافظة اللاذقية الساحلية ومحيطها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة.

وكانت دمشق أعلنت، فجر الأربعاء، أن دفاعاتها الجوية أسقطت بعض الصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت منطقة الحفة في اللاذقية ومصياف في غرب محافظة حماة المحاذية. وقال مصدر عسكري سوري إن الضربات استهدفت “منشأة مدنية لصناعة المواد البلاستيكية”، وأسفرت عن مقتل مدني وجرح ستة آخرين بينهم طفل.

إلا أن المرصد السوري أفاد بدوره أن القصف طال مواقع عسكرية لقوات النظام يتواجد فيها مقاتلون إيرانيون ومجموعات موالية لهم، فضلاً عن مستودعات أسلحة وذخائر. وأعلن عن حصيلة أولية من 14 جريحاً في صفوف المقاتلين، إلى جانب وقوع جرحى مدنيين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، الجمعة، “تبين لاحقاً أن الغارات أسفرت عن مقتل ثمانية مقاتلين، هم خمسة إيرانيين فضلاً عن أفغانيين وسوري في صفوف المجموعات الموالية لطهران”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الجانب الإسرائيلي حول القصف.

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص أهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني ومواقع لقوات النظام السوري.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، إلا أنها تكرّر أنها ستواصل التصدّي لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري قرب حدودها.

وتسبّب النزاع السوري بمقتل أكثر من 388 ألف شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

القدس العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.