حلفاء أميركا شرق سوريا في مرمى «صواريخ إيران»

أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس، بأن ميليشيات موالية لإيران نصبت منصات صواريخ في ريف دير الزور، بحيث باتت «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) المدعومة من أميركا «في مرمى النار» من هذه الميليشيات.

وأوضح «المرصد» أنه في سلسلة تلال البطين الواقعة بأطراف الميادين شرق دير الزور «نصبت الميليشيات 13 منصة لإطلاق صواريخ أرض – أرض إيرانية الصنع، كما جرى نصب 9 منصات مماثلة في «حظيرة حيوانات» بمنطقة حاوي الميادين، وجميع تلك المنصات موجهة إلى شرق الفرات وأقرب منطقة عليها في الطرف الثاني للنهر، هي «حقل العمر النفطي». وزاد: «لم ترد معلومات مؤكدة إلى الآن عن الأهداف الإيرانية من العملية هذه فيما إذا كانت تخطط لاستهدافات أم لأمور أخرى».

وكانت مصادر من مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، أفادت في 21 من الشهر الفائت، بأن ميليشيات «الحرس الثوري» الإيراني قامت خلال الساعات الفائتة، بإخراج صواريخ إيرانية الصنع من ضمن الأسلحة المخزنة داخل أقبية قلعة الرحبة الأثرية بمحيط الميادين غرب الفرات، وعمدت إلى تحميلها ضمن شاحنة تجارية مخصصة لنقل الخضار والفاكهة، في إطار التمويه الذي بات مكشوفاً مؤخراً، واتجهت الشاحنة بعد ذلك إلى أوتوستراد الميادين – دير الزور، ومنه تابعت طريقها إلى مناطق نفوذ الميليشيات الموالية لإيران إلى ريف الرقة الشرقي.

إلى ذلك، أعلنت محافظة الحسكة الخاضعة لسيطرة «قسد» شرق الفرات، أن حبس تركيا لمياه نهر الفرات أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المحافظة لليوم الثالث، جراء انخفاض منسوب بحيرة الطبقة على الفرات.

الشرق الأوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.